التعليم الثانوي

خدمات “مكاني” الشاملة – اليونيسيف

نبذة عن يونيسف​

تلتزم اليونيسف في الأردن بتحسين نتائج التعليم للأطفال والمراهقين من خلال مجموعة من البرامج، وتشمل هذه الجهود ضمان الوصول إلى التعليم الرسمي لجميع الأطفال، وخاصة في المجتمعات المهمشة، وتعزيز جودة التعليم الشاملة، وخلق بيئات تعليمية آمنة وشاملة، ودعم تنمية الطفولة المبكرة. بالإضافة إلى ذلك، تستجيب اليونيسف لحالات الطوارئ من خلال توفير الخدمات التعليمية.

Makani-Interated-Package-of-Services---UNICEF

نبذة عن البرنامج

تقديم حزمة متكاملة من خدمات التعليم والحماية وبناء المهارات لـ 1700 طفل وشاب من الفئات المهمشة (12-24 عامًا)، من خلال برنامج مكاني، لتعزيز تنميتهم ورفاهيتهم الشاملة.

Read more

برنامج أنت القائد – مؤسسة طفل الحرب الهولندية


نبذة عن مؤسسة طفل الحرب الهولندية في لبنان​

هي منظمة غير حكومية تركز على تعزيز صمود الأطفال والشباب المتأثرين بالصراع والعنف من خلال العمل بالشراكة مع المنظمات المحلية، تسعى المؤسسة جاهدة لتعزيز رفاهية الأطفال وتعزيز فرصهم في النمو والتنمية. تطبق برامج المؤسسة نهجًا متكاملًا، حيث تكون حماية الطفل في العمل الإنساني والتعليم في حالات الطوارئ والدعم النفسي والاجتماعي في حالات الطوارئ مترابطة لتكمل وتقوي بعضها البعض، كما تؤمن أن البرمجة الشاملة والمتكاملة أساسية لدعم وحماية وتمكين الأطفال والشباب بشكل فعال.

YouLEAD

نبذة عن البرنامج

سنة، كما سيوفر برامج تعزيز 17 – 14 من الطلبة اللاجئين واللبنانيين من عمر ,500 4 يهدف البرنامج إلى توفير الوصول إلى التعليم التعويضي بالإضافة للدعم اللغوي لنحو من بيئة الحماية وتقوية آلية الإحالة من خلال إشراك المراهقين، والشباب، ومقدمي الرعاية، والمجتمع. سيدعم البرنامج أيضًا الوصول إلى تدخلات الدعم النفسي والاجتماعي المجتمعي للمراهقين والشباب ومقدمي الرعاية.

Read more

برنامج تحدي الأعمال – انجاز

نبذة عن انجاز​

تلبي مجموعة برامج إنجاز مجموعة واسعة من احتياجات الشباب الأردني، وتقوم بتوفير برامج مكملة للتعليم والتدريب الذي توفره المؤسسات التعليمية التقليدية بحيث تنمي المهارات الحيوية (المهارات الحياتية، والتعليم المالي، وريادة الأعمال ومهارات الأعمال، والمهارات الرقمية والاجتماعية، والقيادة) ليصبح الشباب والطلبة رواد أعمال أكفاء و/أو موظفين في القطاع الخاص. حتى الآن، استفاد من إنجاز ما يقرب من 4،000،000 من الطلبة منذ إنشائها. في العام الماضي، نفذت إنجاز برامج في جميع محافظات الأردن الاثنتي عشرة وداخل جميع المدارس من الصف السابع حتى الصف الثاني عشر، و46 جامعة وكلية، ومجموعة من المؤسسات الاجتماعية، بما في ذلك مراكز التدريب المهني، ومراكز الشباب ذوي الإعاقة، والمراكز الشبابية والمجتمعية.

enterprise-business-challenge-program-injaz

نبذة عن البرنامج

عامًا في المدارس الحكومية ومدارس الأونروا في الأردن 16 و14 يركز البرنامج على بناء قدرات ريادة الأعمال لدى الطلاب اللاجئين والأردنيين الذين تتراوح أعمارهم بين لتطوير مهاراتهم التجارية وعقلياتهم، لإعدادهم لاستكمال تعليمهم وتجهيزهم لسوق العمل. سيكون البرنامج عبارة عن ألعاب محاكاة للتعلم وجاهياً أو عن بعد والتي سيتم تنفيذها من الطلبة واللاجئين ويهدف إلى خلق الوعي حول تعريف وأهمية ريادة الأعمال وفوائدها للنمو الوظيفي للطلبة. 10000 في الأردن. سيصل التأثير الإجمالي إلى

Read more

يونيسف، الأردن

يونيسف، الأردن

“صدام لاجئ سوري يبلغ من العمر 13 سنة، فرّ مع عائلته إلى الأردن في بداية النزاع وأجبرته الظروف على ترك المدرسة للعمل وكسب لقمة العيش. يعمل مع والده في ورشة حدّادين ولكنه بقي يحلم بمتابعة تعليمه ويقول: «أرتاد الآن أحد مراكز «مكاني» التابعة لليونيسف رغم بعده عن مكان سكني. أستقل الحافلة لكي أتعلّم». ففي كلّ يوم، يستقلّ صدام وبعض الأولاد في حيّه حافلة اليونيسف لتذهب بهم إلى أقرب مركز «مكاني» حيث يحصلون على خدمات الدعم في التعلم وحماية الأطفال وتطوير المهارات الحياتية، وغيرها. ويضيف، معترفاً بالقيود التي تفرضها عليه الحياة خارج المدرسة: «هدفي هو النجاح والتطوّر. في المركز، أتعلّم العربية والإنجليزية والرياضيات، إضافة إلى أنشطة أنمّي بها مهاراتي الحياتية.» ويشرح صدام أن يوم عمله يبدأ في الساعة السادسة صباحاً وينتهي في الساعة الواحدة بعد الظهر، وبعدها يحضر صفوفه في مركز“

Read more

مؤسسة التعاون لبنان

مؤسسة التعاون لبنان

“اكتشفت مريم دبدوب شغفها بالتعليم عبر أحد مدرّسيها السابقين خلال سنوات دراستها لشهادة البكالوريوس بمنحة في الجامعة الأمريكية في بيروت. بعد التخرّج، بقيت عاطلة عن العمل لسنتين تقريباً، ثم تقدّمت إلى مؤسسة التعاون لبنان فكانت واحدة من بين 67 طالباً نالوا شهادة دراسات عليا. ومن خلال مؤهلها العلمي، تمكنّت من تحقيق أحلامها وآمالها في أن تكون مصدر إلهام للجيل المقبل. وتقول: «علّمتني هذه المنحة ألا أستخفّ بأحد وأن لا أصنّف أحداً. لا تستطيع الكلمات أن تصف مدى امتناني لصندوق عبد العزيز الغرير لتعليم اللاجئين الذي منحني فرصة ملاحقة ما أنا شغوفة به ونيل شهادة عليا في التعليم من الجامعة الأمريكية في بيروت. وآمل أن أستطيع يوماً ما مساعدة طلاب آخرين مثلي في تحقيق طموحاتهم من خلال التعليم وامتلاك مفتاح مستقبلهم بدلاً من مجرّد الإمساك به. عندما أتأمل سنوات الماضي، لم أكن أعرف وقتئذ ما إذا كنت أملك الإمكانات المادية لمتابعة تحصيلي العلمي في الشهادة العليا. واليوم تخرّجت وها أنا أحمل شهادة دراسات عليا في التعليم وقد تلقّيت خلال وقت قصير ثلاثة عروض عمل، وأنا عاقدة العزم على مساعدة اللاجئين في مجتمعي على تحقيق إمكاناتهم.“

Read more

هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، الإمارات العربية المتحدة

هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، الإمارات العربية المتحدة

“كان أطفالي يشعرون بالحزن في داخلهم لدى رؤية حافلة المدرسة تقلّ التلاميذ في حيّنا كل صباح. لكن الدعم الذي حصلنا عليه لتسجيلهم في المدرسة كان أساسياً في حياتنا، ونحن ممتنون لهذه الفرصة التي أتاحت لأطفالنا التعلّم؛ إنها أثمن هدية على الإطلاق. يرغب ابني الكبير في أن يصبح طبيب قلب وتعشق ابنتي اللغة العربية وقد كوّنت صداقات جديدة بعدما غيّرت العودة إلى المدرسة نفسيتها بالكامل ونظرتها إلى الحياة.“

Read more

لين جرادي – مشروع توحيد لبنان للشباب – طالبة في الجامعة الأميركية في بيروت

لين جرادي

مشروع توحيد لبنان للشباب – طالبة في الجامعة الأميركية في بيروت

“اكتشفت مريم دبدوب شغفها بالتعليم عبر أحد مدرّسيها السابقين خلال سنوات دراستها لشهادة البكالوريوس بمنحة في الجامعة الأمريكية في بيروت. بعد التخرّج، بقيت عاطلة عن العمل لسنتين تقريباً، ثم تقدّمت إلى مؤسسة التعاون لبنان فكانت واحدة من بين 67 طالباً نالوا شهادة دراسات عليا. ومن خلال مؤهلها العلمي، تمكنّت من تحقيق أحلامها وآمالها في أن تكون مصدر إلهام للجيل المقبل. وتقول: «علّمتني هذه المنحة ألا أستخفّ بأحد وأن لا “أعتقد أن التعليم هو أحد الأساسيات لأي مجتمع للمضي قدمًا. مجتمعنا يعاني من الحرب وعدم الاستقرار والتوتر. نحن بحاجة إلى التعليم حتى نتمكن من المضي قدمًا. لا يتعلق الأمر فقط بالتخرج بدرجة علمية ؛ إنها تشكل شخصيتنا وتشكل من نحن. يحتاج اللاجئون إلى هذه الفرصة، ويحتاجون إلى الخروج من عقلية أنهم لا يستطيعون تحقيق أحلامهم، وأنهم لا يستطيعون الوصول إلى أهدافهم ، لمجرد أنهم سمّوا اللاجئين. أتطلّع إلى سعادة عبد العزيز الغرير، فقد وفّر فرصة ذهبية للعديد من اللاجئين الشباب الأذكياء. علمني قوّة العطاء. أودّ أن أتمكن يومًا ما أن أقوم مماثلة بالعطاء، لتزويد الأشخاص المحرومين بهدية التعليم.

Read more

التوسع وإثراء التعليم غير النظامي – كويست سكوب

التوسع وإثراء التعليم غير النظامي – كويست سكوب

نبذة عن كويست سكوب

كويست سكوب منظمة دولية غير حكومية تأسست في عام 1988 بهدف وضع من يعتبرون أنفسهم بالأخير، أولاً. تتمثل مهمتها في الشراكة مع المجتمعات المحلية من النساء والشباب لتعزيز التنمية الاجتماعية وخلق مسارات للتغيير والنمو والتطوير.

تركز منظمة كوسيت سكوب على ثلاث مجالات: التعافي من الصدمات، التمكين والإندماج الإقتصادي.

نبذة عن البرنامج

التوسع في التعليم غير النظامي هو برنامج لمدة سنة للتعريف عن نظام التعليم الإلكتروني للمتعلمين غير النظامين من الصفوف الأول حتى العاشر ممن تركوا التعليم في المدارس وقرروا الرجوع إليها لاحقاً بعد انقطاع، بهدف تشجيعهم على الإنخراط بالتعليم مرة ثانية ومن خلال الحصول على المواد التعليمية إلكترونياً. يستهدف البرنامج أكثر من 6000 من الشباب واللاجئين ليحصلوا على المعرفة والمهارات والشهادات اللازمة لاستكمال تعليمهم أو للتسجيل في التدريب المهني.

Read more

الوصول إلى التعليم الثانوي – مبادرة مدرستي

الوصول إلى التعليم الثانوي – مبادرة مدرستي

نبذة عن مبادرة مدرستي

أطلقت جلالة الملكة رانيا العبدالله مبادرة مدرستي لتحسين البيئة التعليمية للمدارس الحكومية الأكثر إهمالاً في الأردن.

خدمت مدرستي 830 مدرسة حكومية أردنية تديرها وزارة التربية والتعليم، وتم تحديدها على أنها الأكثر احتياجًا للتجديد وتطوير البيئة التعليمية. وصلت مدرستي إلى 360 ألف طالب و17 ألف معلم و800 متطوع في 12 محافظة في الأردن.

نبذة عن البرنامج

الوصول إلى التعليم الثانوي هو برنامج مدته عام واحد يوفر تعليمًا علاجيًا وإرشادًا مهنيًا للطلبة اللاجئين والأسر الأردنية في المدارس التي تعمل بنظام الفترتين (الصفوف 8-12) لزيادة الدافع الأكاديمي وتطويرالمسارات المهنية لإكمال التعليم الثانوي ومتابعة المزيد من التعليم والتدريب.
يستهدف البرنامج أكثر من 1400 طالب وطالبة في 10 مدراس حكومية في الأردن.

Read more

برنامج دعم التعليم – ممكن

برنامج دعم التعليم – ممكن

نبذة عن ممكن

ممكن منظمة غير حكومية تأسست في عام 2010 ويقودها النموذج التالي: التطوع + التعليم = التمكين. حققت ممكن باستمرار تأثيرًا قويًا في العديد من المجتمعات المحلية واللاجئين، مع التركيز على الطلاب الضعفاء من خلال أكبر برنامج لها وهو برنامج ممكن التعليمي الذي يستهدف جميع الطلاب في الدورة الثالثة في جميع أنحاء لبنان. 

نبذة عن البرنامج

يستهدف برنامج دعم التعليم وعلى مدار عامين أطثر من 3000 من الطلبة في المدارس الحكومية في الصفين الثامن والتاسع في لبنان والمعرضين لخطر التسرب من المدارس بسبب حاجز اللغة، حيث يمكنهم البرنامج من الاستمرار في المسار التعليمي من خلال اللغة الفرنسية / العربية المعتمدة في الكتيبات والبرامج المساعدة التي يقودها المتطوعون من خلال ورش العمل العملية والتفاعلية التي تستخدم منهج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) للتأكيد على أهمية تعلم الأكاديميين.

Read more